Loading the player...

حديث الدم | أباذر الحلواجي وعمار الحلواجي | دم تفجر - محرم 1442

  • إن سِرَّ خلودِ نهضة الإمام الحسين (ع) يكمن في الدم الطاهر الذي سُفك على صعيد كربلاء، فسما رافعاً علامة النصر على السيوف والرماح.
    .
    وبَقِيَ مدى الأزمان يتفجر كالبركان الغاضب على الظالمين، ويُجري للصالحين أنهار الخير وينابيع الصلاح والفلاح.
    .
    حديث الدم .. مع الرادود أباذر الحلواجي والشبل عمار الحلواجي، للشاعر عارف القشعمي، المستهل من التراث الحسيني للرادود الحاج مرتضى الحلواجي
    الهندسة الصوتية والتوزيع
    استوديو الشعائر
    ترجمة
    أ. ظريفة محمد
    مدير التصوير والإضاءة
    علاء الساعي
    مساعد مصور
    كميل رستم
    حسن الساعي
    خدمات انتاج
    حيدر الساعي
    مونتاج
    عبد الله مرهون
    حبيب علي
    ديكور
    حميد يحيى
    حسين يحيى
    أحمد مؤمن
    حسين الشيخ
    مخطوطة
    السيد محمد شرف
    شكر خاص
    لإدارة مأتم كرباباد الغربي
    قناة v.shia
    السيد هاشم الحلاي
    اخراج
    مهدي القفاص
    دم تـفـجـر .. بأرضِ الفداء .. إنهُ دمُ الحسين
    ---------
    ولنا مَـــوسِمٌ ومَــأتـم .. يَتَجَـــــلّى شعــارُهُ الدّمْ
    ويَجيئُ الشّعارُ أعْـظَم .. كُلّــــما جاءَنــا المُحرَّم
    ها هُوَ الدَّمُّ حِينَ أقسَم .. قد أحَالَ الـــوَغــى جَهَنّم
    وإذا الــدمُّ قــد تَــكـلّـم .. يَنْحَنيْ السَّيفُ وَهوَ أبكَّم
    كربلا مَلـحَـمةٌ قَد وَلــــدَتْ مَلاحِـم
    عــلّمتْــنا أنّ دمَّ الحُــرِّ لا يُـسَـاوِمْ
    وتَعَـــلَّمْــنا بِــأنْ .. هكذا تَجري السُنـنْ .. والحَيَــا تُولَد
    وعلى مَرِّ الزَّمَنْ .. إنّ لِلـعِـــزِّ ثــمَّــــنْ .. والدِّمَا تَشهَد
    قَسمًـــا باللَــيلِ والصُـبحِ إذا تَنَفّس
    ترجفُ الـدنـيا إذا سَـالَ دَمٌ مُـقـدَّس
    إنّ دَمًّــا زاكِيَـا .. مِثـلَ دَمِّ الأولِــيَا .. لِلسَّـــــمَا يَرقى
    وسَيبقى جارِيَا .. ليُحِيــلَ الأدعِـيَـا .. صُــرَّعًا غَرقى
    -------------
    هكذا كنتَ يا شهــيدُ .. مَبــدَأً عَـنـهُ لا تَحِــــيدُ
    قدْ بَدَا بَأْسُكَ الشَّدِيدُ .. مـعـهُ السيــفُ لا يُـفيـدُ
    لَكَ إنْ زَمجَرَ الورِيدُ .. حَلَّ فوقَ العِدى رَعِيدُ
    وبِهِ يَهتِـفُ النَّـشِــيدُ .. صدقَ الوعدُ والوعيدُ
    كُلَّما ذكراكَ عادَتْ عُـدْتَ مِنْ جَـديـدِ
    ترفـضُ الخضوعَ للمسـتـكبرِ العـنيدِ
    وتُرَوِّيْ بالدَّمِ .. كُلَّ وِجْدَانٍ ظَـمِيْ .. طِيلَـةَ الأزمان
    وبِهذيْ القِيَـمِ .. يَرتَقِي مَنْ يَنتَمِيْ .. لِبَـني الإنسان
    وسَيَبقى اسْمُكَ كالطَّودِ الأشَمِّ راسي
    كُلُ حرفٍ نهـضــةٌ في زمـنٍ قـياسي
    وسَتَبقى مَلحَمَه .. بكَ سرُّ المرحمة .. يا أبا الثُّـوّار
    وحَيَـاةُ الظَّـلَـمَه .. بِكَ تَبقى مُظــلِمَه .. تَكتَوي بالنّار
    -------------
    قد عَرِفـنا دِماكَ حُـرَّه ثــارُها لاهِـبٌ كَـــجَــمرَه
    وإذا ما تَسِــيلُ قَطـرَه صَنَعَتْ في الوجودِ ثورَه
    تَكسِرُ الخَوفَ كُلَّ مَرَّه .. فَـلَهُ كــمُ حَــفَرتَ قَـبـــرَه
    وتَهُزُّ الرَّدَى بِنَــظــرَه .. وهــوَ ما هَــزَّ مِنــكَ ذَرَّه
    أنتَ فَردٌ ودِماكَ تَهــزِمُ الجـيـــوشـا
    فاسألوها كمْ وكمْ أسقَطَتِ العُروشَا
    وعلى طُولِ المَدى .. أنتَ رَوَّيتَ الهُـدى .. بالــدَّمِ الأحــمَر
    ومَضامِــينُ الفِــدا .. لَمْ يَزَلْ فيها صَدى .. صَرخَةِ المَنحَر
    مُذْ هَـتَـفتَ قائلا : كــلاَ، ولمْ تُبَايِع
    ظَهَرتْ حقيقةُ الخُدْعةِ والمُخادِع
    قُلتَ هذا دَيدَنـي .. أبَـــدًا لا أنحَــنـي .. ودَمَـــي أقسَم
    فَكُـلي مِنْ بَدَني .. يا سيوفَ الـوَثَنِ .. وارتَويْ بالدَّم
    -------------

    Category : القصائد والاشعار

    #حديث#الدم#أباذر#الحلواجي#وعمار#دم#تفجر#محرم#1442

arrow_drop_up
------------------------------------------------------------ ----------------------------------------------------------- ---------------------------------------------------- ------------------------------------------------------- "); /*]]>*/